الرئيسية > آخر الأخبار > مشروع تطوير منظومة الصرف الصحي


مشروع تطوير منظومة الصرف الصحي

مشروع تطوير منظومة الصرف الصحي

  • “مشروع المعالجة الفورية لمياه الصرف الصحي و المسجلة براءة اختراع برقم: 586 / 2017
  • تحت مسمى: وحدة الفصل السريعة المنتجة لمعالجة مياه الصرف الصحي و القمامة
  • بإسم المخترع المهندس / جمعة طوغان (أحد مهندسي وزارة الري)”.

فكرة مشروع تطوير منظومة الصرف الصحي

  • هي فكرة تهدف إلى توفير حلول مستدامة وفق معايير البيئة لمعالجة الصرف الصحي، و تهدف وحدة الفصل الفوري إلى تحقيق الآتي:-

1- وحدة الفصل الفوري

تسهم في القضاء علي المسببات المرضية وتحويلها إلى خامة صناعية، وأجمع العلماء على أن معظم مسببات الأمراض الموجودة في المياه تنشأ من البراز، واذا تم جمع البراز بشكل منفصل وفي نظام جاف فإن ذلك يقضي علي المسببات المرضية ويحمي مستخدمي المياه. وعندما يتم تجفيف البراز بشكل أسرع فإنه لا يتم خلطه بالبول أو السوائل الأخرى وفي غياب الرطوبة لا تستطيع الكائنات الدقيقة أن تنمو، ويتم القضاء على مسببات الأمراض، وتقل الروائح وتقل المسببات المرضية.

بخلاف استغلال هذه المكونات كمورد اقتصادي بديلا عن كونها وسيلة للتخلص منها ومن المياه في ظل أزمة المياه في معظم دول العالم واستغلاله في انتاج مايلي:

أ- إنتاج مخصب للأراضي الصحراوية الرملية بعد معالجتها باستخدام تكنولوجيا الهيدروجيل (يوروجيل)

ب- انتاج الفيرم كمبوست بواسطة ديدان الأرض باستخدام تكنولوجيا الهيدروجيل (غرين جيل(

ج- إنتاج مكعبات حوامل الطاقة كبديل الفحم للحد من الانبعاثات ومصدر مستدام وآمن للطاقة

د- إنتاج بترول بواسطة أوعية ضغط وتسخين حوالي 300 بار وبالفعل بدأ الانتاج في عدة دول وكانت المشكلة الأساسية لهذه الدول التكلفة الكبيرة من كثافة استخدام الطاقة للتخلص من المياه عند فصل الحمأة

2- وحدة الفصل الفوري

تؤسس لنظام صرف صحي جديد للمعالجة الفورية يعتمد علي فصل المسببات الاساسية للتلوث من المنبع والتي تقدر ب %1 وهي حجم المواد الصلبة و معالجتها بديل عن معالجة %99 من المياه التي تم خلطها بالمواد الصلبة وذوبانها وتحلل المواد العضوية وغيرها كما هو متبع في معظم طرق المعالجة الحالية.

3- القضاء علي مشاكل الشبكات

عملية فصل المكونات سواء للبول أو البراز تقضي علي معظم مشاكل شبكات الصرف الصحي لعدم وجود رواسب مما يمنع مشاكل الانسداد والتسريب واستبدال شبكات الصرف الصحي العميقة الحالية إلى شبكات سطحية علي غرار شبكات المياه أو الصرف الزراعي وذلك لخلو المياه من أي رواسب فلا يوجد داعي لعمل الميول والانحدارات الكبيرة لضمان سير المواد الصلبة وما يتبع ذلك من إنشاء بيارات ومطابق في كل الشوارع الفرعية والرئيسية و محطات الرفع وغيرها.

4- تدوير المغذيات

تمكننا وحدة الفصل الفوري من إعادة تدوير المواد المغذية في البول عبر البيئات الأرضية بدلاً من البيئات المائية والتي تسبب فرط نمو للحشائش والطحالب مسببة انسداد هذه القنوات بخلاف قتل الأحياء المائية حيث تتحلل وتستنزف الأوكسيجين الذائب واعادة استخدامه بعد عدة معالجات لإنتاج أسمدة عالية القيمة بتكنولوجيا الهيدروجيل.

5- انتاج أعلاف علي البول ( فطر الأزولا)

لأول مرة في العالم يمكن إنتاج أعلاف خضراء في المنزل اعتمادا علي البول فقط بديل عن إذابة الروث وغيرها في أحواض تربية فطر الأزولا عالميا.

6- جميع المكونات متوفرة

محلًيا وبأسعار لا تقارن بتكلفة محطات الصرف الصحي العادي.

7- مناسبة للقري

خصوصا ذات الشوارع الضيقة أو ذات منسوب المياه الجوفية المرتفعة وكذلك للمناطق الصخرية صعبة الحفر و/أو المناطق الُمعّرضة للفيضانات ومخيمات الجنود واللاجئين وللمدن السكنية بهدف رفع كفاءة تشغيل المحطات الحالية وزيادة قدرتها الانتاجية وعمرها الزمني.

8- تصلح في الأماكن

التي لا تتوافر فيها ساعات سطوع الشمس الكافية أغلب أيام السنة وبالتالي توقف أو بطء العمليات البيولوجية بل وتنخفض كفاءتها كثيرا خاصة من انخفاض درجات الحرارة وظروف تجمد المياه وبالتالي يتعذر إتمام المعالجات البيولوجية لمياه الصرف

9- مناسبة للغابات الاستوائية

ومناطق سقوط الأمطار بغزارة موسميا والجريان السطحي في الوديان بما لا يسمح بتوفير أراضي كافية لعمليات المعالجة مثل برك الأكسدة والتهوية وعدم توافر الأراضي التي يمكن تخصصها لمثل هذه المعالجات .

10- التكاليف الإنشائية منخفضة وتكاليف التشغيل قليلة

بل هي وحدة منتجة في كل مخرجاتها ونظام غير مركزي.

11- لا توجد مشاكل

مع الذباب والحشرات أو الروائح.

12- المحطة سهلة وبسيطة

تدفن بالكامل في الطريق بحيث لا تحتاج إلى أي مساحة أراضي.

13- صاحب العقار يستلم

وحدة انتاجية (وحدة الفصل الفوري للصرف الصحي) ونواة لمشروعات التنمية المستدامة في مجال الاسمدة والطاقة المستقبلية واعادة تدوير المياه.

14- تعقم وحدة الفصل الفوري

إن إعادة استخدام مياه الصرف الصحي دون معالجة صحية هو أمر شديد الخطورة على الصحة العامة وبالتالي على المجتمع ككل، وفى نفس الوقت فإن التخلص من مياه الصرف الصحي دون أي شكل من أشكال الاستفادة منها يعتبر تبديدا لموارد هامة، فمياه الصرف الصحي تحتوى على العديد من العناصر الغذائية الصالحة والمناسبة فى الزراعة، ويمكن فى حالة استخدامها تحسين الإنتاجية الزراعية أو توفير بعض الأسمدة أو الأثنين معا. وهناك طوائف عديدة من الفيروسات تسبب الأمراض للإنسان والحيوان والنبات، ومن أبرز تلك الطوائف فيروسات الجهاز الهضمي وهى تصيب الإنسان بالعدوى المرضية وتخرج من البراز وتعود فتصيب الإنسان عن طريق التنفس أو الفم. إن جراماً واحدا من براز الإنسان يحتوى على 920 من الفيروسات المعوية بعضها يصيب الإنسان بالأمراض وهذه الفيروسات لا تستطيع التكاثر إلا في خلايا مناسبة ويمكنها البقاء بمفردها دون عائل مناسب لعدة أسابيع عديدة فى البيئة خاصة إذا كانت درجة الحرارة أقل من 25درجة مئوية.

وعند قياس تركيزات الفيروسات المعوية

فى مياه الصرف الصحي الخام وجد أنها تبلغ حوالى 20 فيروس معوي لكل لتر، وتعتبر عملية التطهير disinfection هي أهم عملية للقضاء على الكائنات الدقيقة الممرضة فى مياه الصرف الصحي وتتم بعد المعالجة الثانوية في معظم الحالات وعلى مستوى جمهورية مصر العربية فإن الكلور هي المادة الأكثر شيوعا في الاستخدام في عملية التطهير سواء لمياه الشرب أو مياه الصرف الصحي المعالجة. وقد نصت المادة الخامسة من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 48 لسنة 1982 بشأن حماية نهر النيل والمجاري المائية. ” على أنه يجب تعقيم المخلفات بعد المعالجة وقبل صرفها إلى مجارى المياه العذبة، يجب ألا يقل الكلور المتبقي بعد عشرين دقيقة من إضافته عن 5 مليجرام/لتر ولا يزيد عن 2 مليجرام/لتر.

جدول

“و يجب تحديد جرعة الكلور المضافة بدقة تجنبا لتفاعل الكلور مع المواد العضوية لتكون مواد مسرطنة”

 

و يتم تركيب وحدات المعالجة الفورية

بجوار كل منزل وذلك بحفر الشوارع لتثبيت وحدات الفصل الفوري وتركيب خطوط تجميع الصرف الصحي حتى الوصول لمحطة المعالجة الثانوية حيث يتم إنتاج مياه نقية صالحة للاستخدام في الري وصالحة للصرف على المصارف العمومية ويمكن أيضا استخدامها في مزارع تربية الأسماك وتربية فطر الأزولا بالإضافة إلى إمكانية تجميع المكون الصلب (الحمأة) من وحدات الفصل بجوار المنازل وتجميعها في مرة واحدة شهريا ليتم إرسالها إلى مناطق تربية دودة الكمبوست لإنتاج السماد العضوي الحيوي وانتاج مكعبات الطاقة الحيوية أيضا.

عمق الحفر بالشوارع

يتم تقريره بعد دراسة الموقع على الطبيعة و بعد تنفيذ الحفر بالشوارع يتم تثبيت وحدات الفصل المنزلي أمام كل بيت من خلال ماسورة متصلة بصرف المنزل ومثقبة ومنها يتم تجميع المياه التي تم فصلها عن الحمأة على الخط العمومي بكل شارع بقطر 6 بوصة ثم يتم توصيل هذه الخطوط الفرعية على خط رئيسي 8 بوصة  لكل مجموعة شوارع ثم يتم تجميع الخطوط الرئيسية على خط عمومي 20 بوصة لتوصيل المياه إلى المحطة الرئيسية لمعالجة الصرف الصحي و التي ستكون في نهاية الموقع ليتم إنتاج مياه صالحة للري وتربية الأسماك وتربية فطر الأزولا كعلف للحيوانات والأسماك و أبعاد وحدة معالجة الصرف الرئيسية يتم تقرير حجمها حسب دراسة الحالة على أرض الواقع و تحتوي الوحدة على طبقات ترشيح من أسفل إلى أعلى لتنتج بعد ذلك مياه صالحة للاستخدام في الري والصرف على المصارف العمومية طبقا للقانون.

ملحوظة هامة

من الممكن أن يتم بعد ذلك معالجة متقدمة للمياه لإعادة استخدامها للاستخدام البشري بغمكانيات بسيطة جدا و غير مكلفة نسبيا مما يوفر حوالي من 60 – 80 % من استهلاك المياه في الموقع و مما يخفض من التكاليف.

و فيما يلي مقارنة سريعة بين المعالجة الثلاثية و المعالجة الفورية موضوع العرض…

جدول 2

وبعض أوجه المقارنة الأخرى:

جدول 3
جدول 4

ملحوظة:

يتم حساب الكميات الفعلية طبقاً لما هو موجود بالواقع واذا حدث أي تغيير بالكميات يتم المحاسبة عليها سواء بالزيادة أو النقصان.

من اين يمكن الحصول على مشروع تطوير منظومة الصرف الصحي ؟

تعتبر شركة الفجر للتجارة والتوريدات للفلاتر الصناعية من الشركات الرائدة في توريد كافة أنواع الفلاتر الصناعية المنقية للماء والهواء، ومشروع تطوير منظومة الصرف الصحي.

للحصول على مشروع تطوير منظومة الصرف الصحي

من شركة الفجر للتجارة والتوريدات

تقييم المنتج
[Total: 1 Average: 5]

Comments

comments